اخبار الرياضة

مدبولي يؤكد لـ رئيس «كاف» جاهزية مصر لاستضافة البطولات والأحداث الرياضية الكبرى

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، دعم مصر الكامل لخطط الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، التي تستهدف تطوير كرة القدم الإفريقية، ودعم التواجد الإفريقي في المحافل الرياضية العالمية.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور مصطفى مدبولي مع رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» باتريس موتسيبي، مساء اليوم الأحد، حيث استعرضا خلاله عددًا من الموضوعات المهمة التي تستهدف دعم كرة القدم الإفريقية، لا سيما في ظل ما تشهده من تطور ملحوظ خلال الآونة الأخيرة، وذلك بحضور وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، وسكرتير عام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» فيرون موسينجو أومبا.

كما ناقش اللقاء خطط “الكاف” لإنشاء مقر جديد للاتحاد في منطقة شرق القاهرة.

واستهل رئيس الوزراء اللقاء بالترحيب برئيس «كاف»، مضيفًا أن مستويات الأداء التي شوهدت خلال كأس العالم الأخير في قطر تعكس إلى أي مدى تطورت الكرة الإفريقية.

وأثنى الدكتور مدبولي على الأداء الذي ظهرت به المنتخبات الإفريقية لا سيما المغرب الشقيق، مؤكدًا حرص مصر على توفير كافة أشكال الدعم والرعاية من أجل تطوير منظومة كرة القدم بالقارة لاستمرار تقدمها الحالي.

وأشار إلى أن الدولة المصرية -بكل مؤسساتها- تنظر إلى الملف الرياضي باهتمام شديد، مبرزًا تجارب الدولة المصرية المتميزة في استضافة العديد من الأحداث الرياضية الدولية الكبرى، وعلى رأسها بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم، وكأس العالم لكرة اليد.

وأكد مدبولي جاهزية مصر لاستضافة البطولات والأحداث الرياضية الكبرى في ضوء امتلاكها بنية تحتية ومنشآت رياضية وفقًا للمواصفات والمعايير العالمية، حيث قامت بإنشاء مدينة مصر الدولية للألعاب الأوليمبية على مساحة 450 فدانًا، وبها استاد رياضي بسعة 9200 مقعد، وملاعب وساحات رياضية وفندق، وتقع المدينة في مكان استراتيجي يربط بين عدد من المحافظات والمدن وهي القاهرة والسويس والعين السخنة والعاصمة الإدارية.

وخلال اللقاء، تقدم رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالشكر لمصر حكومةً وشعبًا على حسن استضافة مقر «كاف»، معربًا عن أمله في أن تشهد الفترة المقبلة مزيدًا من التعاون بين الحكومة المصرية والكاف، للبناء على الزخم التاريخي للعلاقات المشتركة بين مصر والاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى